www.almasar.co.il
 
 

دروب مُمَوْسقة..! بقلم: نائلة تلس محاجنة

على سحابات من عفو نحو الذّات التي تقلم ضفيرتها في كل مساء على وسادة...

علا زرعيني على دروب الفن والإبداع.. بقلم: شاكر فريد حسن

علا زرعيني من بلدة طرعان في الجليل الأسفل ، تشغل معلمة في احدى مدارس...

بلدية باقة الغربية والمكتبة العامة تكرمان رموز الأدب والعلم والثقافة: البروفيسورين غالب عنابسة وسمير دروبي

نظمت المكتبة العامة بدعم من بلدية باقة الغربية حفل تكريمي برموز العلم...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

دروب مُمَوْسقة..! بقلم: نائلة تلس محاجنة

التاريخ : 2020-09-10 17:48:14 |



على سحابات من عفو نحو الذّات التي تقلم ضفيرتها في كل مساء على وسادة الحساب، تجتمع البصيرة نحو السماحة والمصالحة والمهادنة والوفاق. فلا يمكن ان تتحقق السعادة والرضا دون ان نجول في مرافق ذواتنا ونرمم الجدران المتشققة التي تنامت بها سيول الجراح، فنحمل سراجا لنلقي الضوء على الشقوق كما طبيبا يستعد لعملية جراحية، نفتح صناديق العمق ونفتش بين الجوارح ونجول بين سراديب الروح، بين ادراج ذواتنا وبين ملكات انفسنا.. نطلق زفرات عزيمة ليزول الغبار الصارخ، ونقبض الألم وننتزع الأمل ونستمر بالتجوال... نلملم شظايا الانكسار ونرمم ثنايا الصراع ونخيط بإبرة الوفاق خيط اللحام خروق ذاتنا.
وهنا يستحضرني قول جبران: "إنَّ ما تشعرون به من الألم هو انكسار القشرة التي تغلف إدراككم. وكما أنَّ القشرة الصلدة التي تحجب الثمرة يجب أن تتحطَّم حتى يبرز قلبها من ظلمة الأرض إلى نور الشمس. هكذا أنتم أيضًا يجب أن تحطم الآلام قشوركم قبل أن تعرفوا معنى ال حياة ".
صمتنا مستيقظ يحاورنا ويزرع أعواد الطموح بأسرابنا ويعانق صمودنا الراسخ ويشبك الأمل إكليلا لرشدنا، فالحوار الصامت كسيل رزين يدخل العروق كما قطرات مطر هادئة حين تخترق عمق الأرض.
تتجسد الأدوار في حوار بذات الحين، عندها نتدارك منابر التسامي مع انسانيتنا بمناظير عرضية تطلق العنان للإحسان والايثار ليتملك قوتنا الروحية ويستكين الحصن المكين جوف فؤادنا فلا تشغلنا الصغائر ولا تغوينا المظاهر ولا ترهقنا السفاهة. ولأن مناظيرنا نسبية ومتفاوتة، مختلفة وغير متجانسة، تكمن التباينات بمفهوم السعادة والرضا وعليه فإننا في هذا السياق يغوص كل منا في مسارات عديدة نحو الادراكات الذاتية التي تساهم وتورد في تكوين خريطة طريق تولد الى الشعور بالسعادة التي تصبو اليها النفس البشرية.
ومن الأهمية بمكان ان نفرق بين السعادة والرغبة او اللذة، فالأخيرة تتحقق لصالح الجسد بينما السعادة هي حالة نفسية روحانية تتملك كيان الانسان وسمو وجدانه.
برأيي فان السعادة والرضا تتناسب مع القيم العليا والمركزية الكامنة في كل منا والمحركة لكل أفعالنا، بوعينا أو عدم وعينا لذلك، وفي حالة وعينا لها نستقي المسارات لمدارك سعادتنا ومع اختلاف وتباين القيم العليا لكل منا تختلف وتتباين أيضا سعادتنا.
ان وعينا وادراكنا لمكامن ذواتنا، واستنباط وبلورة مفاهيمنا، ونوابع تفكيرنا، وشواهد نفوسنا، ودلالات صيغنا، واستكانة ارواحنا، ومنابر انطلاقاتنا، ودوافع جموحنا، وشيم مقوماتنا، وفضائل مكارمنا، والتحرر من الرذائل والشوائب هو ما يستسيغ دروب مُموْسقة لتورق سعادة انسانيتنا كما سعادة وطن تحرر من عبودية الاستعمار..!

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR