www.almasar.co.il
 
 

الزيارة الاقتحامية للخليل استفزازية وأهدافها خطيرة.. بقلم: شاكر فريد حسن

الزيارة الاقتحامية لرئيس دولة الاحتلال ريفلين ، ورئيس الحكومة...

حرمان الأسير وليد دقة من الزيارة ونقله لسجن مجيدو بسبب روايته: حكاية سر الزيت

قال نادي الأسير الفلسطيني إن سلطة السجون الإسرائيلية فرضت مجموعة من...

وزير الإسكان ضيفًا على احد الناشطين في زلفة والشعبية في مصمص وفعاليات في طلعة عارة تندد بالزيارة

أصدرت اللجنة الشعبية في قرية مصمص، وفعاليات شعبية أخرى في قرى "طلعة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الزيارة النكراء... بقلم: احمد كيوان

التاريخ : 2021-01-08 10:12:16 |



لم اكن بوارد التطرق "للزيارة" الخاطفة التي قام بها نتنياهو الاسبوع الماضي لكل من الطيرة وام الفحم، لو تمت مثل هذه الزيارات بشكل طبيعي واعتيادي كما يفترض برئيس وزراء يهمه المواطن والاستماع الى معاناته ومشاكله. لكن نتنياهو قام بشيء آخر مستهجن ومستنكر، لأنه استغل حالة التطعيم ضد جائحة كورونا، وقام بهذه الزيارة الخاطفة ليعطي انتباها بانه مهتم بالمواطن العربي، واراد ان يطمئن على حاله عن قرب. ولو كانت الزيارة من هذا الباب لما قمنا باستنكارها واستهجانها، لكن الرجل اراد استهبالنا والضحك علينا نهارا جهارا والشمس لا زالت في كبد السماء. وهو بذلك اول من يقوم بدعاية انتخابية واراد ان تكون من باب الكورونا، واظهار الحرص على المواطن العربي! 
واول ما نذكّره به ان كانت ذاكرته قد ضعفت ان هذا المواطن، الذي اردت ان تلعب عليه لعبتك وعلى المكشوف، لا ينسى على الاقل انك انت وليس سواك من ملأ الارض صراخا من ممارسة هذا المواطن حقه في التصويت، لتحرض مجتمعك عليه كي يصوت لك حين قلت ان "العرب يهرعون الى صناديق الاقتراع بجماهيرهم!!"، حين اعتبرت وقتها الصوت العربي بعبعا مخيفا، ولعبت على هذا الوتر العنصري الساقط، حتى تنال ثقة اليمين المهووس والمتطرفين العنصريين والمستوطنين الاستعماريين. وقتها، اعتبرت الصوت العربي "يصب في خانة الاعداء" و"لصالح الارهاب"، وانت صاحب نظرية وضع كاميرات التصوير في صناديق الاقتراع تضييقا على المواطن العربي ان هو مارس حقه في التصويت. فما بالك يا "ملك اسرائيل"، يا صاحب التقلب وتغيير لون الجلد تماما كما تفعل الحرباء، ما بالك تتأتي الى الطيرة وام الفحم، وهما ركنان اساسيان في المثلث الصامد الذي تريد انت وسواك التخلص منه وبالوسائل الشيطانية، ما بالك يا صاحب النبرة العالية تهرع وتهرول الى المثلث في الطيرة وام الفحم مستجيرا ومستجديا لاقتناص ٨٠ الف صوت عربي، بما يعادل عضوي كنيست، حتى تستطيع ان تنافس بشكل مريح على رئاسة الحكومة في الانتخابات الرابعة بعد شهرين ونصف؟! اتظنّ، ايها السيد المتقلب صاحب النبرة العالية، ان ارتماء الاسلاميين الجنوبيين من خلال منصور عباس في احضانك، بعد ان شقوا عصا الجماعة، يمكن لك ان تدخل المجتمع العربي فاتحا جديدا وكأنك جديد في هذا العالم؟! 
ان المواطن العربي، يا سيد نتنياهو، ليس للبيع والشراء، وهو الذي كنّس الاحزاب الصهيونية وطلّقها حتى اولئك الذين كانوا يوما مخاتير و"معتدلين". فهذا الشعب ظل حريصاعلى بقائه ونقائه، حتى في السنوات المظلمة ايام الحكم العسكري، وايام تقطيع اوصال مجتمعنا وعدم الوصول من منطقة الى اخرى الا بأمر عسكري. لقد قاومنا في حينه ذلك الغبن التاريخي وحافظنا على عروبتنا وعلى انتمائنا الوطني الفلسطيني، فكيف اذًا يمكن ان تمر محاولات التسلل هذه الى مجتمعنا بعد ان اصبحنا جزءا حيا واصيلا من شعبنا؟! نحن اليوم مليونا فلسطيني في المثلث والجليل والنقب والمدن المختلطة، وهؤلاء المليونان ادرى من كل العرب والعالم بالتاريخ الاسود الذي مورس ضدهم. 
كان اجدى لنتنياهو ان يذهب الى كفر قاسم ان كان صادقا في ادعاءاته، ليعتذر لأهلها عن الجريمة النكراء والمجزرة البشعة التي قامت بها اسرائيل عام ١٩٥٦ وقتلت خلالها خمسين مواطنا بدم بارد لإكراه باقي العرب للرحيل واللجوء عن وطنهم.. ان ذاكرة شعبنا، يا سيد بيبي، ليست ضعيفة حتى شبّه لك ان بإمكانك ان تغزو مدننا وقرانا وكأن شيئا لم يكن. فالشباب، الذين تظن انهم يبحثون عن مصالحهم الشخصية ولا تهمهم قضايا شعبهم الوطنية، يعرفون تماما الترابط بين قضاياهم اليومية والقومية. وهم اكثر ممّن سبقوهم ايمانا بالنضال وسيلة لانتزاع الحقوق المشروعة. واقولها بكل ثقة ان شباننا بخير، بوعيهم وادراكهم، وكذلك بهذه التجربة الغنية التي اكتسبوها في حياتهم اليومية وصراعهم الدائم مع العنصرية التي يرونها بأم العين، صباح مساء.
اما الهارب من الرمضاء مستجيرا بأصوات المواطنين العرب، ومستجديا اصدقاءه الجدد من الاسلامية الجنوبية، فقد اخذ يحس ان الطوق حوله اخذ يزداد بعد ان تمرد عليه جدعون ساعر وتبعثر اتباع غانتس. وسبحان مغيّر الاحوال، فحتى انت يا بيبي اصبحت تتملق المواطنين العرب، ويسيل لعابك ليكون لك حصة من هذه الاصوات المحرّمة عليك وعلى كل الاحزاب الصهيونية..!!


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR