www.almasar.co.il
 
 

ام الفحم: المربية الحاجة وداد ضعيف الحاج اسماعيل محاميد (ام محمود) الى رحمة الله

انتقلت إلى رحمته تعالى، في ام الفحم، المربية الحاجة وداد ضعيف محاميد...

محمود تيسير عواد: أما بعد...!

لم تعد مهمة كتابة مقال اسبوعي بالمهمة اليسيرة، ولا عدت المح ذاك...

ام الفحم: وفاة الحاج قاسم محمود قاسم ابو حلوق اغبارية (ابو محمود) جراء سكتة قلبية

"يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

شعر: محمود مرعي - في رثاء الشَّهيدة الـمضمِّدة رزان النَّجَّار

التاريخ : 2018-06-03 16:56:20 |



عَلى مِثْلِها يَبْكي الرِّجالُ

عَلى مِثْلِها يَنْتَحِبُ القَصيدُ

كانَتْ تُضَمِّدُ جَرْحانا وَتُسْعِفُهُمْ.. تَفيضُ عَزْمًا بِوَجْهِ الـمَوْتِ تَبْتَسِمُ

كانَتْ تُسارِعُ بِالإِسْعافِ ما لَـمَحَتْ.. أَخًا وَأُخْتًا وَطِفْلًا جُنْدِلوا وَرُموا

كانَتْ تَطيرُ إِلى الجَرْحى بِلا كَلَلٍ.. تَصيحُ فيهِمْ: بِحَبْلِ اللهِ فَاعْتَصِموا

وَتَحْضُنُ الشُّهَدا تَبْكي وَقَدْ سَبَقو- ها لِلْجِنانِ وَما خانوا، فَقَدْ وُسِموا

كانَتْ عَروسًا وَفي الفِرْدَوْسِ خاطِبُها.. يَرْنو إِلَيْها مِنَ الجَنَّاتِ، تَقْتَحِمُ

بابَ الشَّهادَةِ تَدْعو اللهَ مَكْرُمَةً.. تَرْجو اللَّحاقَ "وَمَوْجُ الـمَوْتِ يَلْتَطِمُ"

أَنالَها اللهُ رَبُّ العَرْشِ ما سَأَلَتْ.. زُفَّتْ رَزانُ وَعِطْرُ العُرْسِ ثَمَّ دَمُ

عَلى رَزانَ يَفيضُ الدَّمْعُ لا مَلِكٍ.. وَلا زَعيمٍ بِخَتْمِ الذُّلِّ قَدْ خُتِموا

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة