www.almasar.co.il
 
 

محمود مرعي: إِذا شِئْتَ الحَياةَ بِلا انْحِناءٍ فَانْتَصِبْ!!

وَخَرَجْتُ مِنْ جَدَلِ الغُزاةِ عَلى الـمَكانِ وَسَيِّدِهْ. كانَتْ...

د. أحمد محمود إغباريّة: الأحزاب الفحماويّة في بيت الطّاعة..!

بعد هياط ومياط وشفاعة من قريش، دخلت الأحزاب الوطنيّة الفحماويّة إلى...

الطيبة: الحاج محمود فريد ابو جارور (ابو عادل) في ذمة الله

انتقلت إلى رحمته تعالى في الطيبة قضاء جنين، اليوم، الحاج محمود فريد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

محمود مرعي: وَتَظَلُّ بوصَلَةَ العُلى وَتُرادُ..!

التاريخ : 2018-08-02 11:11:31 |




لُغَتي رَصاصٌ وَالحُروفُ زِنادُ.. وَالشِّعْرُ بارودٌ لَظاهُ مِدادُ

وَالقَوْلُ في فَصْلِ الخِطابِ قَنابِلٌ.. في جَنْبِها كُلُّ الكَلامِ رَمادُ

لا يَعْتَريها الوَهْنُ ما ازْدَحَمَ العِدا.. أَوْ سَدَّ رَحْبَ الـمَشْرِقَيْنِ سَوادُ

لُغَتي حِرابٌ في الـمَآلِ غَوالِبٌ.. خَضَعَتْ لِفَصْلِ بَيانِها الأَشْهادُ

قَدْ صاغَها الخَلَّاقُ لا مَخْلوقُهُ.. هَلْ يَسْتَوي بِالقائِدِ الـمُنْقادُ؟

لا يَسْتَوي ذو الصَّوْتِ قِيسَ بِأَبْكَمٍ.. لا يَسْتَوي الـمَوْقودُ وَالوَقَّادُ

قَدْ صاغَها الغَلَّاب غالِبَةَ اللُّغى.. لَمْ تُعْلَ مُذْ نَهَضَتْ بِها الآمادُ

وَمُغالِبُ الغَلَّابِ مَهْزومٌ إِذا.. حَمِيَ الوَطيسُ وَجَلْجَلَ الـمِنْجادُ

وَمُغالِبُ الغَلَّابِ رَذْلٌ صاغِرٌ.. حِلْفُ النُّكوصِ سُلاحَهُ سَرَّادُ

ما سادَتِ الغَوْغاءُ يَوْمًا في الوَرى.. إِلَّا إِذا داسَ الحِجَى أَوْلادُ

قُلْ لِلَّذينَ تَكالَبوا في شَطْبِها.. لَنْ تَبْلُغوا لَوْ قُدَّتِ الأَكْبادُ

سَتَظَلُّ نِبْراسَ العُلى وَرُقاتِها.. وَبِنورِها يَسْتَرْشِدُ الإِرْشادُ

إِنْ كانَ أَوْجَعَكُمْ سِنانُ بَيانِها.. وَانْتابَكُمْ مِنْ وَهْجِها الإِقْعادُ

أَوْ أُقْعِدَتْ نَهَضاتُكُمْ عَنْ شَأْوِها.. أَوْ حاصَرَتْ تَنْهاضَكُمْ أَوْتادُ

فَلَقَدْ عَلِمْتُمْ أَنَّ أَقْصى جُهْدِكُمْ.. عَبَثُ الصِّغارِ وَلَغْوُهُمْ وَفَسادُ

وَالجِدُّ عَنْ لَهْوِ الصِّغارِ مُنَزَّهٌ.. لا يَعْتَريهِ النَّقْصُ وَالإِفْسادُ

وَالضَّادُ رَأْسُ الجِدِّ تاجُ وَقارِهِ.. مُذْ كانَ فَهْوَ لِخَطْوِها سَجَّادُ

وَهْيَ الـمُعينَةُ لا الـمُعانَةُ لِارْتِقا.. حينَ البَقِيَّةُ فَقْرُها مُعْتادُ

ما عازَها مَدَدٌ وَلا افْتَقَرَتْ لَهُ.. أَوْ عازَها الأَعْوانُ وَالأَعْضادُ

فَهْيَ الفَصاحَةُ لا فَصاحَةَ بَعْدَها.. وَهْيَ البَيانُ وَإِنْ أَبى الأَوْغادُ

سَتَظَلُّ كَوْثَرَنا وَأَعْذَبَ مَوْرِدٍ.. يَسْعى إِلَيْهِ وَيَقْصِدُ الوُرَّادُ

وَتَظَلُّ أَغْلى دُرَّةٍ ما سامَها.. ذو العَقْلِ إِلَّا عازَهُ التَّنْقادُ

وَتَظَلُّ الَارْفَعَ لا تُطاوِلُها لُغًى.. وَرَفيعَةٌ في العالَـمينَ الضَّادُ

يا ذا الخَساسَةِ وَالنَّتانَةِ وَالخَنى.. شالَتْ ثَمودٌ في الـمِزانِ وَعادُ

فُقْتَ السَّوالِفَ وَالخَوالِفَ خِسَّةً.. وَاجْتَزْتَ أَعْلى ذِرْوَةٍ وَتَكادُ

لَوْ تَسْتَطيعُ- خَسِئْتَ- نَسْفَ سَمائِها.. لَنَسَفْتَها، لكِنَّها الـمِرْصادُ

قَصَمَتْ ظُهورَ الأَشْرَمينَ فَأَصْبَحوا.. عِبَرًا تُقَصُّ عَلى الـمَلا وَتُعادُ

لَمْ تُبْقِ نَيْرونًا يُحَرِّقُ رومَةً.. لَمْ تُبْقِ أَشْرَمَ هَدْمَها يَرْتادُ

ما كُنْتَ أَوَّلَ أَشْرَمٍ في شَرْقِنا.. وَمُشَيِّدٍ فَوْقَ الَّذي قَدْ شادوا

أَوْ كُنْتَ رَمْزَ أَصالَةٍ وَمُؤَصَّلًا.. وَسِجِلُّ كَنْعانِ الهَوى رَصَّادُ

وَوُجودُنا كَنْعانُ يَعْرِفُ أَنَّهُ.. بَدْءُ الوُجودِ بِأَرْضِهِ لا الْ هادوا

شَرِّعْ وَزَوِّرْ ما اسْتَطَعْتَ خِتامُهُ.. إِقْرارُ نَفْيِ النَّفْيِ لا الإِفْنادُ

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR